اختي المتزوجه


اختي المتزوجه
انا شاب عمري 19 سنة اسمي خالد هادىء الطباع وبشهادة الجميع لي شقيقة واحدة اكبر مني بسنتين على قدر كبير من الجمال والاغراء كانت قد تزوجت منذ سنة ونصف من ابن عمي الذي سافر منذ 4 شهور للدراسة في بريطانيا والداي يعملان في التدريس والدي يذهب الى عمله صباحا ويعود في الثانية ظهرا اما والدتي فدوامها بعد اظهر من الواحده ظهرا حتى السادسة مساء واحيانا تعود في العاشرة ليلا لأنها تعطي بعض الدروس الخصوصية , والدي ينام حينما يعود من عمله حتى بعد العصر ثم يذهب لمحله التجاري ولا يعود الا في العاشرة مساء. وهكذا كنا انا واختي طوال الوقت في المنزل وحيدين . في يوم من الايام وبينما هي جالسة في غرفتها على الكمبيوتر دخلت عليها بعد أن استأذنت وبينما انا واقف بجانبها اذ رن هاتفها الجوال وسمعتها تتكلم مع صوت رجل مع انها كانت تكلمه على اساس انه بنت لكي لا افهم ولكن الصوت كان مسموعا لي بما فيه الكفاية وكنت اسكمعه وهو يقول لها انه منذ اخر مرة ناكها فيه وهو لا يستطيع النوم وان زبه يشتهيها لانها احلى شرموطة ناكها. يعد أن انهت المكالمة سألتها مع من كانت تتكلم فقالت لى انها احدى صديقاتها فقلت لها اسمعي يا هدي ( اسم اختي) لقد سمعت كل شيء وانني لا امانع لأني اعلم انك محرومه من النيك لأن حسين مسافر (اسم بن عمي زوج اختي هدى) فشكرتني كثيرا لتفهمي وقامت تسلم على وتحضني وما ان لامس صدرها صدري حتى قام زبي مع ان هذه ليست هي المرة الاولى التي تحضنني فيها ولكن حينما علمت انها شرموطه تغير الموقف فبدأت امسح بيدي على شعرها وهي تزداد من الضغط على صدري بنهديها الكبيرين الواقفين وزبي بدأ يتحرك ويكبر حتي انتصب وصار مثل العتله وبدأت ادخله بين رجليها وكانت لابسه بنطلون حريري جعله بنزلق يسهوله بين رجليها فأحست به بين رجليها فقالت لى ما هذا يا خالد انني أختك ولا يجوز فقلت لها اسمعي يا هدي انت تريدين واحد ينيكك ويستر عليكي وانا لن يشك فيني احد ونحن نساعد بعضنا فنحن الاثنين محرومين من الجنس فأبتسمت وقالت لى على شرط ان تنيكي هي وامسكت بزبي وسحبتني الى سريرها وألفتني على ظهري وجردتني من ملابسي وبسرعة البرق كانت هي امامي عارية تماما فبدا لى كسها المحلوق الصغير الجميل وبدأت بمص زبي وادخاله كله في فمها مع ان طول زبي حوالي 17 سم وانا اتلذذ من ذلك ثم قامت وجلست علي قلبلا قلبلا وهو يدخل في كسها المبتل بسوائلها المنسابة منه حتى دخل كله للصاجه وهي تتحرك طلوعا و نزولا حت انزلت منني داخل كسها فخفت من ان تحمل فطمأنتني وقالت انها مركبه لولب بناءا على طلب زوجها حسين من اول ما تزوجوا وهكذا كنت انيك حبيبتي وأختي هدى كل يوم اقل شي مرتين فتركت عشيقها القديم وأصبحت انا ملك قلبها وفؤادها وكسها .

2 التعليقات:

Mostafa Abdalah يقول...

بسرية تامة للبنات والسيدات 01118223922

THABET MOZI يقول...

polkijhgjk

إرسال تعليق