اختي لينا


اختي لينا
في السنة الاوله من المرحلة الثانوية ، وكنت انا واختي لينا ، وكان وقتها مفيش حد غيرنا في الشقة . ولقينا شريط فيديو متخبي في دولاب ملابس ابوي ..!! قلنا أكيد انه من الافلام اياها واللي نسمع عنها ، لكن عمرنا ما شفناها . طبعا وبسبب شقاوة البنات فرحنا قوي !! واخدنا الشريط لجهاز التسجيل وتاكدنا ان باب الشقة مغلق كويس من جوه وقفلنا حتى الشبابيك والاتوار ؟؟؟ وعند ما ضغطنا على الجهاز الا وفجاءة بنشوف حاجات عمرنا مشفناها . صحيح كنا بنسمع لكن مكناش متخيلين انها بشكل ده . وكانت مناظر ايه: ازباركبيرة و قاسية قوي بتتمص ، واكساس نعمه بتتلحس ، ونهود برزه بينلعب فيها وبنات كل وحدة احلى من التانية . المهم اننا تسمرنا على الكنبة الكبيرة انا وزملتي لينا نبص على الحركات ، ونسمع الاهات . أرتفعت حررتنا من اللي شايفينه فجاءة زملتي لينا حطت راسها على حضني !!!؟؟ وحررتها ؟؟ يا ناري !!؟؟ وانا خلاص ما بقتش أعرف ساعتها اتصرف ..!! الا .. وشفيفي بتقرب من وذنها برعشة غريبة زي ما تقول كهربة في عروقي ؟؟ ما عرفتش غير أضم رجولي بقوة على بعض !! لاني حسيت بسخونة قوي بتخرج من بين شفرتين كسي ...!!؟؟ قمت رفعت راس لينا من على حضني ، وحطيت شفايفي على شفايفها ( ياي ماكنتش اعرف ان كيمياء الشفايف بشكل ده . وان ريقها طعمه عسل !! تعرف ايه معنى عسل ...؟؟ وقتها ما كانش أحد ممكن يقدر يفصلنا عن بعض من قوة النشوة والرغبة اللى بدخلنا واللي حاسين بيها وقتها !!؟؟ فجاءة توقفت اختي لينا وقالت وكل عنيها وله وأحمرار :- تجي ندخل الحمام ناخذ دش علشان نقدر نكمل ؟؟ ( صدقني ماكنتش اقدر اوقف على رجولي كل جسمي بيرتعش من حلاوة الموقف والذته ، ومن فرحتى من كلمة نكمل ) . المهم قلعنا ملابسنا !! وكانه اول مرة اشوف فيه اختي لينا وجسمها قد اية كان جميل وكله انوثة !! اما صدرها فكان بيتكلم ( بجد بيتكلم ) والا حلمتها بيقول انا هنا اللي عايز يتفضل .أخدنا الدش مع بعض وكان احسن دش اخذه بحياتي . وتوصينة بنظافة بعض في الاماكن الحساسة يعني كسي وكسها حتى فتحت الشرج . وكان شعور غريب كاني فعالم تاني ؟؟ رجعنا على الكنبة وفتحنا الفيديو من تاني على منظر البنتين ونشوف الحركات اللى بيعملوها . وانا ولينا ملتهبين وجالسين باحضان بعض ونسينا الفيديو والدنيا بحلها!!؟ وأخذنا الوضع الطبيعي وكانت هي تحت وانا فوقها الشفايف على الشفايف والحلامات بتتخبط مع بعض وفخذي يلامس كسها وكسي يلامس فخذها ، واصبع كفي متشبك مع اصابع كفها ( متخيل المنظر معايه ) كان حاجة مش معقولة شعور غريب مش ممكن انساه يمكن علشان كان اول نيكة في حياتي ؟؟!!؟؟ ياه اتمني ينعاد لكن بنفس الشعور اللى كنت شاعرة فية ؟ استمر الوضع ده ومش قادرة أغيره خايفة انه يضيع الاحساس اللى انا شعرة بية ؟؟ لكن كان كسي وكسها ملتهبين محتاجين لحاجة قاسية تطفي النار اللي جواه .؟؟ فجاءة اختي لينا الوديعة والناعمة بكل قوة قلبتني من فوقها واخذت وضعيت (69) يعني راسها بين رجولي وراسي بين رجولها وهي من فوقي !! وراحت تبوس كسي وتحرك شفرتيني بشفا يفها ولسانها الملتهب والرطب وتلحس وتحرك لسانها بكل حنية وتمص البظر بتاعي !! وانا في عالم تاني وكلي اصوات مش قادرة اتحكم بنفسي ، وراسي بيتحرك يمين وشمال... !! وفتحت عيني !! الا.. واشوف كسها قدام عنيني وكان ولا احله من كذا رفعت راسي للاعلى واخذت الحسه وامصه بطريقة هستيرية كاني بلتهم ايس كريم محرومة منه من سنين ؟؟ واستمر الوضع لحد ما ارتعشة اجسامنا وتفجرت الطاقة الغريبة الكامنة !! وارتمينا باحضان بعض !! وانا حاسة بان كل جزء من جسمي حصل نصيبة من الراحة وارتسمت بسمة على وجهة وكلي ارتياح من اللى حصل وياريته حصل من زمان مع حبيبتي واختي لينا ؟؟ وفتحت عيني الا عيني بعين حبيبتي لينا !! واخذنا نبوس بعض ونمص لسان بعض هذا اللسان اللى داعب احلى والطف وارق شفرتين ، وطفى الحريق اللي جوه اعماق اكساسنا !! وكلنا انبساط وسعادة وشعور غريبة من اللي حاسين بية وتوعدنا انه نكون لبعض حبايب على طول .

0 التعليقات:

إرسال تعليق