اختي وحبيبتي


اختي وحبيبتي
كانت أختي متزوجه من شاب يعمل في القصيم وانا اسكن معها في جده لكي لا تجلس لوحدها وكانت دائما نظراتها لي بشهوانية وكنت اشتهيها مره لكن ما اعرف كيف ابداء وفي يوم وانا في غرفتها نسولف وكان شعرها ناعم طويل صدرها مليان لاابسه بدي وتحته جنس قصدي جنز وتفصيلة طيزها مثل هند رستم الخصر ضعيف والطيز ملياننننننننن أخذنا الكلام حتى تكلمنا عن صديقاتي وعن الجنس وفوجئت بسؤالها وهي تقولي وش احلى وضع عندك في الجنس قلت لها احب وضعين وماقدر انزل الا بوضع قالت وشو الاوضاع قلت شرحهم صعب اذا تحبي نطبقهم وش فيك خفتي نطبقهم وانتي بملابسك اول مالمحت بعيونها السكوت قلتلها اوقفي وخلي وجهك بالحيط مثل عقاب طلاب المدارس وارفعي يدينك وخليهاا على الجدار وارجعي بمكوتك شوي لورا وغمضي عيونك سوت الي قلتلها عليه وجيت من وراها بدون مالمس جسمها بديت اهمس في اذنها والمس حلمة اذنها بشفايفي وابوس فيها وفي رقبتها واحرك لساني على رقبتها خمس دقايق واختي ساخت في يدي حضنتها صار زبي يتحرك على طيزها وهي تحك مكوتها بزبي وانا العب بايدي الثنتين بصدرها والمس الحلمات واظغط عليهم باصابعي وانزل يدي بشويش الى بطنها والمس كسها باطراف اصابعي واعض اذنها بشفايفي وانا ابوس اكتافها ورقبتها وتحت اذنهاونزلت يدي الى الجنز وبديت افتح الزر والسحاب وانزل البنطلون بشويش بعد مانزلته تخت فخودها مكوتها فكت وصار حجمها اكبر مره ونص عن ماهي عليه بالجنز انا وقتها رحت خربز وضاعت علومي طيزها ناعمه مليانه رغم حجمها الا انها ملممومه على بعض لا شعوريا نزلت وجهي عند طيزها وبديت الحس اردافها واعضها بشفايفي واسناني وادخل الكلوت بخط طيزها وارفعه لفوق عشان يدخل بكسها بعدها وخرت الكلوت على جنب وبديت الحس كسها من تحت واطلع لخرقها وادخل لساني فيه واطلعه من خرقها وادحل لساني بكسها لحد مانزلت عسلها على لساني قالت الحين دورك تعال طلعت لها زبي ونزلتها على ركبها وبديت المس خدودها بزبي وامرره على شفايفها واضربها براس زبي على خدودها وفمها مسكته بيدها وقالت عطني حبيبي ابغا امصه ابغا اشرب مويته وبدت تلحس راسه وتلحسه بلسانها من الراس الى الخصيان وتلحس فيهم وتدخلهم وحده وحده في فمها ومره وحده لقمته كامل في فمها حتى لمست شعر العانه وبديت انيك فمها وانا ماسك راسها بيدي الثنتين وادخله واطلعه طلعته وبديت اضرب وجهها بزبي وهي تقول اه يا اخوي لذيذ اعطيني اسكريمي الحسه امصه اه احبه احبه اه منه ومن حلاوته كبيرمره كسي مايقدر عليه هذا بيشقني بيقطعني بياصل لرحمي من طوله مسكت يدها ووقفتها وخليتها ترفع يديها على الجدار وتلقيني طيزها وبديت احرك زبي على اشفار كسها طالع نازل وهي تقول دخل وترجع بمكوتها علي واشوف خرقها قدامي رفعته لفوق ولمس خرقها ومن زود الي نزلته زلق راسه بخرقها قالت لا يا اخوي مو الحين اول طفي نار كسي نزلته على كسها ودفيته مره وحده وبديت انيك بقوه وهي تقطع النفس لما يدخل وتطلع نفسها مع طلعته بدت تفنقس وترز طيزها لي وانا مواصل نيك في كسها وماسك طيزها بيدي الثنتين وبديت بالضرب الخفيف على طيزها لحد ماحمرت اوقف شوي واخلي زبي في كسها الى اخر حد وابدا العب في مكوتها وادخل اصبعي في خرقها بشويش وهي تتمحن وترجع بمكوتها لحد ماصار زبي كامل بكسها واصبعي في خرقها لفت راسها علي وقالت محنت طيزي حبيبي دخله في مكوتي بس بشويش لااتعورني قلتلها تعالي حطي صدرك على السرير وركبك على الارض وجيت من وراها بعد مادهنت زبي بكريم وبديت احشره في طيزها أختي كانت جاهزه وبدا ينساب زبي بسلاسه في طيزها وهي تصرخ اه ذبحتني يا اخوي شقيت طيزي بزبك طلعه ماقدر خلاص لالالالالا خليه ابغاه محني اح اح اموت فيه خليه على طول بطيزي بالعب بكسي وبدت تلعب بكسها وانا انيك طيزها لحد مانزلت مرتين قالت لااتنزل الحين لسا ابغاك تنيكني في كسي طلعتها على السرير ونامت على بطنها وانا فوق طيزها وزبي بكسها وبديت اطلعه من كسها وادخله في طيزها وشفايفي على رقبتها وخدودها قالت ابي اجلس على زبك قلبتها وصرت انا تحتها من غير ماطلع زبي من كسها عدلت جلستها وبدت تقوم وتجلس على زبي وتحرك مكوتها بشكل دائري عشان زبي يلمس كل مكان بكسها وانا اشوف مكوتها قدامي وافتحها واشوف زبي وهو داخل كسها بعدها طلعته من كسها ولفت وصارت مقابلتني وكملت تنيك زبي وانا نايم على ظهري لحد ماتعبت وقربت تنزل نزلت بصدرها على صدري وشفايفها بشفايفي ومازالت تحرك مكوتها وزبي يلمس كل مكان بكسها وقربت تنزل وهي تقول بيجي باكت الحين اه يعور احبه اموت فيه باكت وزبك فيني اهه اح يعور بس احبه وطاحت علي وانتثر شعرها على جسمي ووجهي قلت جا دوري الحين افرغ الي بظهري نامي على بطنك ودفيته في مكوتها حشرت زبي كله في خرقها وبديت انيك هالطيز الحلو الي قلب لونه احمر من كثرة النيك والضرب لحد مادفيته الدفه الاخيره وهي تقول كت نزل الحين ابغا مويتك فيني ابغا احس نبضه وهو ينزل في قضي اه اهههههههه نزل بانزل وياك الحين الحين حبيبي جيبهم الحين اه اههههههههه اه .وكان الفيضان بدا زبي يقذف الحمم ولا زالت تتحرك من تحتي وترفع طيزها لتستقبل اخر قطره من المني في طيزها الممتليء بعدها غفونا من لذة النيك وحلاوة نيك الطيز .

0 التعليقات:

إرسال تعليق